الإعلان عن مجلس الجسرة الثقافي

img

أعلن نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي اليوم، عن إطلاق /مجلس الجسرة الثقافي/ بمقره الكائن في سوق واقف والذي سينعقد في الأربعاء الأول من كل شهر.

وأوضح السيد خالد العبيدان، نائب رئيس مجلس إدارة النادي ،خلال مؤتمر صحفي بمقر النادي، أن إطلاق /مجلس الجسرة الثقافي/ جاء من أجل الخروج من رتابة المحاضرات والندوات التي لها طابع خاص، يكون طرفاها: المحاضر والمتلقي، منوها إلى أن هذا المجلس سيكون تفاعليا مثل المجالس القطرية العريقة، وسيتم كل شهر استضافة شخصية لها بصمتها سواء في الحياة الثقافية والفكرية أو الاجتماعية أو الطبية أو الرياضية.

من جهته، أشار الدكتور حسن رشيد، عضو النادي، وأحد المشرفين على المجلس، إلى أن اختيار يوم الأربعاء الأول من كل شهر لـ /مجلس الجسرة الثقافي/ تم اختياره ليكون بعيدا عن المناسبات والحفلات الاجتماعية التي غالبا ما تكون أيام نهاية الأسبوع، منوها إلى أن الغرض منه هو إعادة الألق لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي في موقعه الجديد/القديم، بسوق واقف، في نقاش يكون أكثر حميمية.

ورداًّ على سؤال لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ عن طبيعة /مجلس الجسرة الثقافي/ ومدى انفتاحه على كلا الجنسين، أبرز خالد العبيدان، أن المشرفين عليه اتصلوا بعدد من الفاعلين في شتى المجالات من كلا الجنسين، قطريين ومقيمين، وأبدوا استعدادهم للمشاركة فيه، كاشفا أن أولى الجلسات، ستستضيف الدكتور عبداللطيف الخال، رئيس اللجنة الوطنية الإشرافية للتصدي لمقاومة مضادات الميكروبات، يوم الأربعاء 19 فبراير استثناء، للحديث عن موضوع الساعة الذي يشغل الرأي العالمي /فيروس كورونا/.

وحول انفتاح النادي على الجهات التي يتقاسم معها نفس الأهداف، كشف العبيدان، أن هناك سعيا لعقد شراكة مع دور النشر القطرية من أجل عرض إصداراتها بمقر النادي، الذي يقع في منطقة حيوية تكتظّ بالزائرين طيلة أيام الأسبوع.

جدير بالذكر ان نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي حمل تاريخا طويلا من الحراك الثقافي منذ تحول من ناد رياضي إلى كيان ثقافي، فأفسح المجال للمبدعين القطريين، وكان نواة لانطلاق العديد من رموز المثقفين والفنانين، وقد اهتم النادي بالموسيقى والأدب والفكر والفنون التشكيلية والمسرح ليكون منارة ثقافية في قطر.

 

عن: وكالة الانبا

أعلن نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي اليوم، عن إطلاق /مجلس الجسرة الثقافي/ بمقره الكائن في سوق واقف والذي سينعقد في الأربعاء الأول من كل شهر.

وأوضح السيد خالد العبيدان، نائب رئيس مجلس إدارة النادي ،خلال مؤتمر صحفي بمقر النادي، أن إطلاق /مجلس الجسرة الثقافي/ جاء من أجل الخروج من رتابة المحاضرات والندوات التي لها طابع خاص، يكون طرفاها: المحاضر والمتلقي، منوها إلى أن هذا المجلس سيكون تفاعليا مثل المجالس القطرية العريقة، وسيتم كل شهر استضافة شخصية لها بصمتها سواء في الحياة الثقافية والفكرية أو الاجتماعية أو الطبية أو الرياضية.

من جهته، أشار الدكتور حسن رشيد، عضو النادي، وأحد المشرفين على المجلس، إلى أن اختيار يوم الأربعاء الأول من كل شهر لـ /مجلس الجسرة الثقافي/ تم اختياره ليكون بعيدا عن المناسبات والحفلات الاجتماعية التي غالبا ما تكون أيام نهاية الأسبوع، منوها إلى أن الغرض منه هو إعادة الألق لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي في موقعه الجديد/القديم، بسوق واقف، في نقاش يكون أكثر حميمية.

ورداًّ على سؤال لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ عن طبيعة /مجلس الجسرة الثقافي/ ومدى انفتاحه على كلا الجنسين، أبرز خالد العبيدان، أن المشرفين عليه اتصلوا بعدد من الفاعلين في شتى المجالات من كلا الجنسين، قطريين ومقيمين، وأبدوا استعدادهم للمشاركة فيه، كاشفا أن أولى الجلسات، ستستضيف الدكتور عبداللطيف الخال، رئيس اللجنة الوطنية الإشرافية للتصدي لمقاومة مضادات الميكروبات، يوم الأربعاء 19 فبراير استثناء، للحديث عن موضوع الساعة الذي يشغل الرأي العالمي /فيروس كورونا/.

وحول انفتاح النادي على الجهات التي يتقاسم معها نفس الأهداف، كشف العبيدان، أن هناك سعيا لعقد شراكة مع دور النشر القطرية من أجل عرض إصداراتها بمقر النادي، الذي يقع في منطقة حيوية تكتظّ بالزائرين طيلة أيام الأسبوع.

جدير بالذكر ان نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي حمل تاريخا طويلا من الحراك الثقافي منذ تحول من ناد رياضي إلى كيان ثقافي، فأفسح المجال للمبدعين القطريين، وكان نواة لانطلاق العديد من رموز المثقفين والفنانين، وقد اهتم النادي بالموسيقى والأدب والفكر والفنون التشكيلية والمسرح ليكون منارة ثقافية في قطر.

*عن وكالة الآنباء القطرية 

مقالات ذات صلة

No article found